oumelbanine guercif
عزيزي الزائر اهلا بك في اسرة منتديات oumelbanine2011هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل يتوجب عليك التسجيل لتتمكن من رؤية روابط التحميل والمساهمة في المنتدى - تفضل لتنشر ما تعرف وتساعد غيرك لنرقى بتعليمنا الى الافضل.
تفضل ولا تتردد.
oumelbanine guercif
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

oumelbanine guercif

تربية-إسلاميات-ترفيه-رياضة-بيئة-مجتمع-صحة-طبخ-صحف-موسوعات...
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 بر الوالدين.....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصباح الامل سعيد
Admin
Admin
مصباح الامل سعيد


بر الوالدين..... Empty
مُساهمةموضوع: بر الوالدين.....   بر الوالدين..... Emptyالأربعاء 6 يونيو 2012 - 1:33

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين



يقول عز وجل في محكم تنزيله (( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّتَعْبُدُواْ إِلاَّإِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا )) الإسراء


من منطلق هذه الآية الكريم نلاحظ أنّ بر الوالدين وطاعتهما من أكبر العبادات في الإسلام ، فانظروا كيف قرن الله عز وجل عبادته وطاعته هنا ، بالإحسان للوالدين ، وإنْ دلّ هذا على شيء فإنما يدل على أنّ بر الوالدين يأتي في المراتب الأولى بعد توحيد الله عز وجل..



وعندما نرجع إلى أهل اللغة في هذه الآية ، نلاحظ مقدار الأهمية في هذا الأمر الإلهي:



فكلمة ( قضى ) تعني الفصل في الأمر والحكم، والذي يتتبع هذه المفردة في القرآن الكريم سيلاحظ أنها وردت في مجملها بمعني الفصل في الأمر ..



ومنه ( وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ) فإنها تدل على أهمية الإحسان إلى الوالدين



ثمّ إنّ مجيء أمر الإحسان بعد التوحيد يؤكد ما قلناه من أنّ الإحسان للوالدين مقام عظيم في الدين وكثير من الآيات جاءت على هذا النسق ومنها:

قال تعالى (( وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّاللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً )) البقرة 83

قال تعالى (( وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِإِحْسَانًا )) النساء 36



الأمر الآخر الذي تشير إليه هذه الآية الكريمة موجود في قوله ( وبالوالدين ) فهنا جاءت عامة ، فليس فيها تحديد بكونها مسلمين ، لأن بر الوالدين لا يقتصر على الإسلام فقط ، بل يتعدّاه إلى الأديان الأخرى



قال تعالى (( فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاًكَرِيمًا )) الإسراء 23



فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ:



الأف والتف هو وسخ الأظافر ، ومنها استعملت في كل ما هو مكروه ومستقذر



والمعنى هنا أن لا تتضجر أو تبدي السخط ولو كان يسيرا



وأذكر أنني ذات مرة كنت جالسا مع أحد الشيوخ وكان يوصني على طاعة الوالدين والإحسان إليها ،وعندما جاء إلى هذه الآية الكريمة ( فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ ) قال لي :

الإنسان البار لوالديه عندما يكون متعبا أو مريضا بعض الشيء، يجب عليه أن يحاول قدر الاستطاعة أن لا يظهر ذلك لوالديه بالتنهد والتأفف ، لأنّ ذلك سيشغل بالهما وسيجعلهما قلقان عليه، فكما نعلم أنّ الوالدين ينفطر قلبهما على الأبناء من أي شيء..



وهذا معنى مهم أيضا ، وهو أنه على الواحد منّا أن يريح والديه وأن لا يشغل بالهما وخواطرهما من أي شيء قد يعكر عليهما ، وهذا من تمام الإحسان ( لاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ ) فقد جاءت أفٍ بالتنوين هنا لتدل على نهي كل أنواع الضجر



قال تعالى ( وَلاَ تَنْهَرْهُمَا ) أي ولا تزجرهما ، فلا ترد لهما أمرا ما دام ليس فيه معصية ، ولا ترفع صوتك في وجههما ، ولا ترفع يدك ..



( وَقُل لَّهُمَا قَوْلاًكَرِيمًا ) أي وقل لهما قولا جميلا حسنا طيبا ، بل يجب أن تختار أحسن الكلام



قال تعالى (( وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِىصَغِيرًا ))



وبعد أن يفعل الإنسان كل ما سبق من احترام والديه والإحسان إليهما ، وعدم التضجر منهما ، ومن باب الاعتراف بفضل الوالدين وتربيتهما .. يدعو الإنسان لهما بالرحمة والمغفرة ، والدعاء يكون في حياتهما وفي مماتهما أيضا



وهناك مسألة مهمة جدا، يجب أن ننتبه لها جيدا:



احذروا غضب الوالدين

فتجد الواحد منا يرضي زوجته ويغضب أمه ، فكيف سيفلح من هذا شأنه؟







بعض الأحاديث الشريفة حول هذه المعاني



عن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ، قالت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي مشركة في عهد رسول الله صلىالله عليه وسلم، فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي راغبة أفأصل أمي؟ قال: ((نعم، صلي أمك)) متفق عليه.



أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم : أي الأعمال أفضل ؟ قال : الصلاة لوقتها ، وبر الوالدين ، ثم الجهاد في سبيل الله . البخاري



جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أبوك . البخاري



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه قيل يا رسول الله وكيف يلعن الرجل والديه قال يسب الرجل أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه.رواه البخاري



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( ألا أنبئكم بأكبر الكبائر قلنا بلى يا رسول الله قال الإشراك بالله وعقوق الوالدين ...)) رواه البخاري



عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏أنه قال ‏: ‏كان ‏ ‏جريج ‏ ‏يتعبد في ‏ ‏صومعة ‏ ‏فجاءت أمه قال ‏ ‏حميد ‏ ‏فوصف لنا ‏ ‏أبو رافع ‏ ‏صفة ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏لصفة رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم حين دعته كيف جعلت كفها فوق حاجبها ثم رفعت رأسها إليه ‏ ‏تدعوه فقالت يا ‏ ‏جريج ‏ ‏أنا أمك كلمني فصادفته ‏ ‏يصلي فقال اللهم أمي وصلاتي فاختار صلاته فرجعت ثم عادت في الثانية فقالت يا ‏ ‏جريج ‏ ‏أنا أمك فكلمني قال اللهم أمي وصلاتي فاختار صلاته فقالت اللهم إن هذا ‏ ‏جريج ‏ ‏وهو ابني وإني كلمته فأبى أن يكلمني اللهم فلا تمته حتى تريه ‏ ‏المومسات ‏ ‏قال ولو دعت عليه أن يفتن لفتن قال وكان راعي ضأن يأوي إلى ديره قال فخرجت امرأة من القرية ‏ ‏فوقع عليها ‏ ‏الراعي فحملت فولدت غلاما فقيل لها ما هذا قالت من صاحب هذا ‏ ‏الدير ‏ ‏قال فجاءوا بفؤوسهم ‏ ‏ومساحيهم ‏ ‏فنادوه فصادفوه ‏ ‏يصلي فلم يكلمهم قال فأخذوا يهدمون ديره فلما رأى ذلك نزل إليهم فقالوا له سل هذه قال فتبسم ثم مسح رأس الصبي فقال من أبوك قال أبي راعي الضأن فلما سمعوا ذلك منه قالوا نبني ما هدمنا من ديرك بالذهب والفضة قال لا ولكن أعيدوه ترابا كما كان ثم علاه ‏- صحيح مسلم



وقد أُستدل بهذا الحديث على أن الواحد منّا إذا كان في صلاة النفل وناداه أحد أبويه ،عليه أن يخفف من صلاته ويجيبهما ، بل قيل يقطع صلاته .



جاء النبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك ؟ فقال : هل لك أم ؟ قال : نعم . قال : فالزمها فإن الجنة تحت رجليها . رواه النسائي ، والطبراني وصححه الحاكم ووافقه الذهبي



نسأل الله عز وجل يجعلنا من البارين لوالدينا ، وأن يرحم آباءنا ، وأن يعلي مقامهم في الجنة

وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد

منقول للفائدة

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://oumelbanine.forummaroc.net
 
بر الوالدين.....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
oumelbanine guercif :: القسم الإجتماعي :: فضاء الأسرة و المجتمع-
انتقل الى: